انخفاض سكر الدم

Web Resource Last Updated: 10-12-2020

انخفاض سكر الدم

المحتويات

مقدمة

يحدث انخفاض سكر الدم عندما تكون مستويات الجلوكوز في دمك منخفضة للغاية (أقل من 72 مجم/ديسيلتر أو 4 مليمول/لتر). من المحتمل أن يكون هذا أحد الآثار الجانبية الخطيرة لبعض أقراص مرض السكري والأنسولين. ستساعدك النصائح التالية في الوقاية من نوبة انخفاض سكر الدم، التي تُعرف عادة بـ "hypo (انخفاض السكر)"، والتعرف عليها وعلاجها.

ما هي علامات الإنذار؟

تختلف علامات الإنذار من شخصٍ لآخر. ومع ذلك، ستصبح على دراية بعلامات الإنذار الفردية لديك التي تشير إلى شدة انخفاض مستوى الجلوكوز في دمك.

علامات الإنذار المبكرة

  • نوبات الصداع
  • الارتجاف أو الدوار
  • القلق أو المزاج السيء
  • التعرق
  • الخفقان
  • الجوع
  • تنميل الشفتين أو الأصابع

علامات الإنذار المتأخرة

قد لا تكون على دراية بعلامات الإنذار المتأخرة بنفسك، ولكن قد يلاحظ الأشخاص الآخرون أنك أصبحت

  • متقلب المزاج
  • عصبيًا أو عدوانيًا
  • غير عقلاني
  • مرتبكًا
  • غير قادر على التركيز
  • غير قادر على تنسيق حركاتك (على سبيل المثال، الارتجاف)
  • شاحبًا

ما أسباب الانخفاض؟

من المهم أن تكون على دراية بأسباب انخفاض السكر في الدم من أجل الوقاية منها. إليك جميع الأسباب المحتملة:

  • تناول قدر ضئيل للغاية من الكربوهيدرات أو عدم تناولها في وجبتك الأخيرة (على سبيل المثال، عدم تناول خبز أو معكرونة أو أرز أو بطاطس أو حبوب)
  • عدم تناول إحدى الوجبات أو تناولها في وقتٍ أكثر تأخرًا عن المعتاد
  • تلقي قدر كبير للغاية من الأنسولين أو الكثير من أقراص مرض السكري
  • ممارسة الكثير من التمرينات الرياضية أو القيام بنشاط أكثر من المعتاد (على سبيل المثال، أعمال المنزل أو البستنة أو الرياضة) يمكن أن يحدث الانخفاض المتأخر بعد عدة ساعات من ممارسة التمرينات أو القيام بنشاط. تأكّد دائمًا من تناول قدر مناسب من الوجبات الخفيفة التي تحتوي على كربوهيدرات عند ممارسة التمرينات الرياضية.
  • قد يتسبب الكحول في أن تدخل في نوبة انخفاض سكر متأخرة (في أثناء الليل أو حتى في اليوم التالي). تأكّد دائمًا من تناول قدر مناسب من الوجبات الخفيفة أو الوجبات الكاملة التي تحتوي على كربوهيدرات إذا كنت تتعاطى الكحول.
  • استخدام موضع الحقن ذاته في كثيرٍ من الأحيان مما يتسبب في التضخم الشحمي (الكتل الدهنية). إذا غيرت من استخدام موضع التضخم الشحمي لاستخدام موضع ذي جلد طبيعي، فقد تحتاج إلى فحص مستوى الجلوكوز في دمك في بعض من الأحيان لفترة لأن متطلبات الأنسولين لديك قد تتغير.
  • قد يتسبب التعرض للحرارة المباشرة أو حمام البخار في امتصاص الأنسولين بشكلٍ أسرع، وبالتالي من المحتمل أن يتسبب في انخفاض سكر الدم.
  • فقدان الوزن (سواء كان مخططًا له أم لا). إذا فقدت وزنًا، فقد تحتاج إلى تخفيض أدويتك للوقاية من انخفاض السكر.

قد لا يكون سبب الانخفاض واضحًا في بعض الأوقات. إذا كنت في شك، تواصل مع فريق رعاية السكري الخاص بك من أجل النصيحة.

كيف يمكنني علاج انخفاض سكر الدم؟

يقدم المخطط البياني لانخفاض سكر الدم أدناه نصيحة واضحة حول ما يجب عليك أو على الشخص الذي معك القيام به إذا مررت بنوبة انخفاض سكر.

انخفاض سكر طفيف 

إذا لاحظت إحدى علامات الإنذار المبكرة، فتوقف عمّا تفعل وعالج نوبة انخفاض السكر بسرعة باتباع الخطوات التالية:

الخطوة 1

تناول 15-20 جرام من الكربوهيدرات سريعة المفعول في صورة واحد مما يلي:

  • أربع من قطع الحلوى
  • 200 مل من عصير البرتقال
  • من أربعة إلى ستة أقراص جلوكوز
الخطوة 2

أعد فحص مستوى الجلوكوز في دمك خلال 10 دقائق. إذا كان أعلى من 72 مجم/ديسيلتر (4 مليمول/لتر)، فابدأ في الخطوة 3. إذا كان 72 مجم/ديسيلتر أو أقل، فأعد الخطوة 1.

الخطوة 3

للوقاية من انخفاض آخر في مستوى الجلوكوز في دمك، بمجرد أن يكون مستوى الجلوكوز في دمك فوق 72 مجم/ديسيلتر (4 مليمول/لتر) بعد العلاج بالكربوهيدرات سريعة المفعول، فينبغي لك تناول بعض الكربوهيدرات متوسطة المفعول في صورة واحد مما يلي:

  • زوج من بسكويتات الكراكر
  • شريحة خبز
  • ثمرة فاكهة
  • كوب من الحليب
  • وجبتك التالية

انخفاض سكر متوسط

إذا كنت تشعر بالارتباك، فقد تحتاج إلى مساعدة شخص آخر لعلاج الانخفاض لديك. وإذا كنت في وعيك، وتستجيب وقادرًا على البلع دون خطر الاختناق، فينبغي لمساعدك اتباع نفس الخطوات أعلاه أو ينبغي له علاجك باستخدام جلوكوجل.

وجلوكوجل هو أنبوب من مادة هلامية ترفع مستويات الجلوكوز في الدم بسرعة. ويمكن أن يصفها مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو يمكن شراؤها من الصيدلية. يحتوي كل أنبوب من جلوكوجل على 10 جرام من الكربوهيدرات، ولذلك ستحتاج أنبوبين لعلاج انخفاض السكر.

ينبغي استخدام جلوكوجل فقط إذا كان الشخص الذي يجري علاجه يستطيع البلع. من المهم للغاية ألّا يُعطى جلوكوجل لشخصٍ غير واعٍ بسبب خطر الاختناق.

وينبغي أن يتمّ تعليم أحد الأصدقاء أو الأقارب أو مقدم الرعاية كيفية استخدام جلوكوجل حسب ما يلي:

  • تأكّد أن الشخص الذي يجري معالجته يمكنه البلع.
  • لف غطاء أنبوب جلوكوجل.
  • اعصر الأنبوب لإدخال المادة الهلامية إلى فم المريض بين الأسنان والوجنة.
  • دلك الوجنة من الخارج برفق للسماح بامتصاص الجلوكوجل. يتمّ امتصاص جلوكوجل من خلال بطانة الفم مما يساعد في رفع مستوى الجلوكوز في الدم خلال 15 دقيقة.

ينبغي لك اتباع هذا العلاج مع وجبة خفيفة من الكربوهيدرات النشوية، مثل زوج من بسكويتات الكراكر أو شريحة خبز أو في وجبتك التالية إذا جاء موعدها. ثم ينبغي لك إعادة فحص مستوى الجلوكوز في دمك. يمكن تكرار العلاج إذا لزم الأمر.

انخفاض سكر شديد

إذا كنت غير واعٍ أو غير مستجيب بسبب انخفاض سكر الدم، فهذه حالة طارئة. وستحتاج إلى الرعاية الفورية من شخص آخر و/أو اختصاصي الرعاية الصحية. عادةً ما يكون مستوى الجلوكوز في دمك في هذه الحالة منخفضًا للغاية (أقل من 18 - 36 مجم/ديسيلتر أو 1 - 2 مليمول/لتر).

إذا كنت غير واعٍ، فقد يتعين على شخص آخر إعطاؤك الجلوكاجون..

علاج انخفاض سكر الدم باستخدام الجلوكاجون

الجلوكاجون هو هرمون يوجد في أجسامنا بشكل طبيعي، لكن يمكن أيضًا إنتاجه في المعمل واستخدامه كدواء. إذا كنت تستخدم الأنسولين للسيطرة على مرض السكري لديك، فيمكنك الترتيب مع أحد مقدمي الرعاية أو الأصدقاء أو الأقارب لتعليمهم كيفية علاج الانخفاض الشديد بإعطائك حقنة جلوكاجون. يُعرف تجاريًا باسم مجموعة جلوكوجين لانخفاض سكر الدم. ويرفع مستوى الجلوكوز في الدم بفرز الجلوكوز المُخزن في الكبد.

ينبغي أن يكون الشخص الذي يعالجك بالجلوكاجون على علم بدليل الخطوات التالي ليعالجك بالجلوكاجون:

  • وضع الشخص في وضع الإفاقة.
  • اتباع كتيب التعليمات المصاحب للجلوكاجون وحقن الشخص في جزء ممتليء من جسمه، على سيبل المثال، فخذه.
  • إتاحة نحو 10-15 دقيقة للجلوكاجون ليعطي مفعوله.
  • استدعاء سيارة إسعاف فورًا إذا لم يبدأ الشخص في استعادة وعيه في هذا الوقت أو إذا كان يظهر علامات النوبة التشنجية (الارتجاف و/أو الارتعاش بعنف)، حيث قد يحتاج إلى حقنة جلوكوز.
  • إعادة فحص مستوى الجلوكوز في الدم خلال 10 دقائق إذا كان الشخص يستعيد وعيه.
  • إعطاء المريض وجبة خفيفة من الكربوهيدرات النشوية، على سبيل المثال، بعض البسكويت أو شريحة خبز، بمجرد أن يستعيد الشخص وعيه كليًا ويكون قادرًا على البلع.
  • الاستمرار في مراقبة مستوى الجلوكوز في الدم بانتظام حتى يعود إلى النطاق الطبيعي.

قد لا يعطي الجلوكاجون مفعوله إذا كان مخزون الجلوكوز في كبدك منخفضًا. وقد يحدث ذلك إذا تعاطيت الكثير من الكحول أو إذا تناولت مقدارًا ضئيلًا من الطعام لفترة طويلة أو إذا أصبت بنوبة انخفاض سكر في اليوم السابق.

إذا كنت تعاني من أي نوع انخفاض سكر، سواء طفيف أو شديد، فكّر دائمًا في سببه. ويمكنك مناقشته مع فريق رعاية السكري الخاص بك للمساعدة في تقليل خطر حدوثه مرة أخرى.

نصائح عامة

إليك بعض النصائح حول كيفية السيطرة على حالات انخفاض سكر الدم:

  • احتفظ دائمًا بشكلٍ من أشكال الجلوكوز معك، على سبيل المثال، أقراص جلوكوز أو حلوى.
  • احتفظ دائمًا بصورة من صور التعريف بأنك تعاني من مرض السكري، مثل إسورة أو سوار معصم، كي يتمكن الأشخاص من مساعدتك في حالة الطواريء. يتمّ الاعتراف بأساور التعرف من مؤسسة MedicAlert في جميع أنحاء العالم ويمكن صنعها خصيصًا مع معلومات مثل اسمك، وتفاصيل الشخص الذي يتم التواصل معه في حالة الطواريء، ونوع مرض السكري الذي تعاني منه وكيفية السيطرة عليه.
  •  أخبر أصدقاءك، وأقاربك وزملاءك أنك تعاني من مرض السكري ودعهم يعرفون كيف يساعدونك إذا أصبت بنوبة انخفاض سكر.
  • إذا كنت تعاني من التعرق أثناء الليل أو تستيقظ مصابًا بصداع، فقد تكون أصبت بنوبة انخفاض سكر في الليل. إذا كانت هذه هي الحالة، فينبغي لك فحص مستويات الجلوكوز في دمك في منتصف الليل باستخدام مجموعة مراقبة الجلوكوز الخاصة بك.
  • قد تحتاج إلى تعديل دوائك قبل ممارسة التمرينات للوقاية من نوبة انخفاض السكر. يمكن لفريق رعاية السكري الخاص بك تقديم النصيحة لك بشأن هذا.
  • قد يستمر ارتفاع مستويات الجلوكوز في دمك لبضع ساعات بعد نوبة الانخفاض. ويمكن أن يعود السبب إلى استجابة جسمك الطبيعية لنوبة انخفاض السكر أو قد يكون السبب هو العلاج الزائد. ناقش ذلك مع فريق رعاية السكري الخاص بك.

ماذا لو جاءتني نوبة انخفاض السكر في موعد تلقي حقنة الأنسولين الخاصة بي؟

  • تناول بعض الكربوهيدرات سريعة المفعول.
  • بمجرد أن يزيد مستوى الجلوكوز في دمك عن 72 مجم/ديسيلتر (4 مليمول/لتر)، خذ الأنسولين حسب المعتاد. في بعض الأوقات، قد يكون من الأفضل تلقي جرعة أصغر قليلًا، ولا سيما إذا لم يوجد سبب واضح لنوبة انخفاض السكر.
  • تناول وجبتك دون تأخير.
  • تحدّث إلى فريق رعاية السكري الخاص بك بأسرع ما يمكن، وخاصةً إذا عانيت من نوبات انخفاض سكر متكررة أو في معظم الأحيان. قد تحتاج إلى تعديل جرعة الأنسولين الخاصة بك. إذا كنت تعاني من نوبات انخفاض سكر طفيفة لأكثر من مرة أو مرتين في الأسبوع، فينبغي لك طلب النصيحة بكل تأكيد.
  • ينبغي لك ألّا تفوت أي حقنة أنسولين. 

ماذا لو جاءتني نوبة انخفاض السكر في موعد تلقي حقنة الأنسولين أو الأقراص الخاصة بي؟

إذا حدث ذلك، اتبع الخطوات التالية:

  • تناول بعض الكربوهيدرات سريعة المفعول.
  • بمجرد أن يزيد مستوى الجلوكوز في دمك عن 72 مجم/ديسيلتر (4 مليمول/لتر)، خذ الأقراص أو الأنسولين حسب المعتاد.
  • تناول وجبتك دون تأخير.
  • تحدّث إلى فريق رعاية السكري الخاص بك بأسرع ما يمكن، وخاصةً إذا عانيت من نوبات انخفاض سكر متكررة أو في معظم الأحيان. قد تحتاج إلى تعديل الدواء الخاصة بك. إذا كنت تعاني من نوبات انخفاض سكر طفيفة لأكثر من مرة أو مرتين في الأسبوع، فينبغي لك طلب النصيحة بكل تأكيد.

Leave a review